صحتك في ضحكتك

صحتك في ضحكتك

يقلل الضحك من حجم الضغوط النفسية حيث يعمل على تخفيض سرعة نبضات القلب ورفع الروح المعنوية، والابتسامة تزيد من تدفق هرمون الأندروفين الذي يعد مسكن الآلام الطبيعي في الجسم، ويمنح الإنسان الشعور بالراحة والهدوء، فابتسامة ولو بسيطة تعطي شعوراً بالسعادة والسرور، كما يعزز الضحك التنفس والدورة الدموية ويقلل من التوتر وينشط الجهاز المناعي، ويزيد بذلك القدرة على مقاومة العدوى والأمراض.

إضافة إلى أن الضحك يعد بمثابة تمرين للقلب، وتقدر الأبحاث أن الضحك مئة مرة يعادل قضاء 10 دقائق على دراجة التمرين، والضحك يبني العلاقات ويقويها، كما يرفع من تقدير الإنسان لنفسه ويشعره بثقة أكبر وراحة في المواقف الاجتماعية، وبالتالي يجعله أكثر تفاؤلاً وانتباها واسترخاء ويشحن الذاكرة ويحسن المهارات.