حواء هل تستطيعين تغيير الرجل

حواء هل تستطيعين تغيير الرجل

تنزعج المرأة بعد فترة قصيرة من الزواج من بعض تصرفات زوجها، إذ أن الزواج هو مرحلة حياتية دائمة وفيها الكثير من العفوية التي لا يظهرها الرجل للمرأة بمرحلة الخطوبة.

لا بد أولاً أن تتقبلي زوجك على طبيعته، ولا تغضبي من تصرفاته، فكما للمرأة تصرفات قد تزعجه ويتغاضى عنها، عليك احتواء بكل رحابة صدر، وإجمالاً تحاول المرأة أن تعدل من سلوك وتصرفات الرجل الذي تحب حيث أنها تلاحظ بعينها البصيرة ما يعجز الرجل المحدود إدراكه (من وجهة نظرها)، في هذه المرحلة يحاول الرجل التكيف سعياً منه لتجاوز أي خلاف حيث أن طبيعته الهادئة ونزعته للسلم تكون الطاغية في مراحل العلاقة الأولى، لكن بعد ذلك قد تنصدم المرأة برفض زوجها للتغيير.

عليك إدراك أن محاولة تغيير الرجل هي احتمالية ضعيفة حيث من الممكن أن يبدو الرجل مهادناً في البدايات إلا أنه في النهاية قد ينفذ صبره ويثور وعندها لن تعرفي كيفية.

هل تستطيعي يا حواء تغيير الرجل حقاً، بكل بساطة نجيبك على هذا التساؤل بـ أجل لكن الأمر ليس كما تتخيلين، فهي مسألة وقت ويحتاج الأمر لسنين طوال.

لذا نقدم مجموعة من النصائح:

- كوني فريقاً ناجحاً مع زوجك:

إذا كانت السعادة الزوجية محور حياتكِ، لا تنسي أن تحافظي دوماً على دعمك المتواصل لزوجك وعلى دعمه لك، أي أن تقفي إلى جانبه و تدعميه في الأيام التي يشعر بها بالتعاسة، بالمقابل سيقوم هو بدعمك في اللحظات التي تشعرين أنك بحاجة له.

- إبتعدي عن النمطية:

حاولي دائماً أن تكوني متجددة في حياتك وفي مظهرك وفي طريقة معيشتك مع زوجك بحيث تقضين على الروتين والملل اللذان يقتلان السعادة. 

- كوني رومانسية:

إضافة إلى ما سبق حاولي دائماً أن تكوني رومانسية إذ أن بعض الأزواج ينسون أن يفعلوا ذلك بعد فترة من الزواج، كذلك أشعري زوجك دائماً بمدى تقديرك لعلاقتكما ومدى حبك وسعادتك معه.

- تحلي بالصبر:

الصبر هو سر الزواج الناجح والسعيد، عليك أن لا تثوري عندما يغضبك زوجك أو تزعجك إحدى تصرفاته.

- تمتعي بحس الفكاهة:

كوني متفائلة ومرحة دائماً، وعالجي المواقف المحرجة بابتسامة.

- حافظي على تواصلك مع زوجك بالحوار:

إذا كان هناك ما يضايقك فلا تترددي باختيار الوقت المناسب لمناقشته بهدوء وعقلانية ومنطق مع زوجك، واحذري من أن تغضبيه بأسلوب كلامك بل امتصي غضبه ليقتنع أنك على حق، أما إذا وقع شجار بينكما يفضل أخذ ساعات قليلة دون التحدث لتهدئة الأنفس ومن بعدها أطلبي من زوجك التحاور بهدوء.

الآن أنت تعرفين المفاتيح الأساسية لتغيير الرجل، لذا لا تترددي بالتحلي بهذه الصفات لتحظي بحياة زوجية تتجه نحو الأفضل دائماً.